الرئيسية / العدد الثالث

العدد الثالث

                  كلمة العدد

تُعلِّمنا دروس التاريخ أن الأمم الحيَّة تستنهض قوتها في أوقات محنتها، وتنهض كطائر الفينيق لتنفض الغبار عنها، وتُجدِّد الحياة في عروقها مرَّةً تلو الأخرى.

محنةُ أمَّتِنا العربية الراهنة كبيرة، أفقدتها – إلى حد كبير- البوصلة والرؤيا والهدف، وأغرقتها في مستنقعاتٍ تفوح منها روائح كريهة… روائح الطائفية والمذهبية والعِرقية والانعزالية والتعصب ورفض الآخر.

أمام وضع كهذا، يتمُّ التعويل على الثقافة الشعبية الأصيلة الجادة، لتكون رافعةً قويةً،  صلبةً، جامعةً تنتشلُ أبناءها من السقوط المُفجع نحو الهاوية.

ضمن هذه الرؤية لأهمية الثقافة الشعبية ودورها، جاءت موضوعات العدد الثالث متنوعةً تصب في خانة تحصين الجبهة الثقافية. ففي حوار العدد، تأكيدٌ على أن حق العودة ثابتٌ ومقدسٌ وممكنٌ. وفي الدراسات، توصيفٌ لمحنة الأمة الحالية، ورسمٌ لخارطة تجاوزها، يُعيد البوصلة لفلسطين في ذكرى نكبتها ال 67، ويدعم هويتنا العربية الجامعة، وينبش في موروثنا الديني والاجتماعي وتاريخنا القديم لتخليصه من الشوائب التي لحقت به.

ولأن الثقافة الشعبية إنتاجٌ جماعي يعبر عن الناس، ويلامس جميع جوانب حياتهم، فإنها غنية وحيوية ومتنوعة ما بين تراث مادي يحتل المكان جزءاً مهما منه، وتراث معنوي يُجمع من أفواه الناس وصدورهم. ولذلك، أولينا العمل الميداني أهمية خاصة في عددٍ من أبواب المجلة.