الرئيسية / العدد السادس

العدد السادس

                كلمة العدد

للمكان ذاكرةٌ كما للزمان ذاكرةٌ لا بدَّ من الغوص فيهما لاكتشاف تفاصيلهما التي تُضيء ذاكرة جَمْعِيَّة نحن في أمسِّ الحاجة إليها للحفاظ على هويَّةٍ حضاريةٍ مُهدَّدةٍ بفعل خارجي وداخلي.

أفردتْ المجلة بابا بعنوان ذاكرة مكان، خصَّصَتْهُ في هذا العدد لمدينة يافا. فيه شهادةٌ حيَّةٌ من قلب المدينة عن أوضاع أهلها منذ النكبة إلى الآن، والظروف القاسية التي يعيشونها، والتي تكشف تقصيرنا على المستوى الشعبي في دعم صمود أهلنا على أرضنا… يحرسون ذكرياتنا، ثقافتنا، هويتنا، وما تبقَّى من بيوتنا في ذاك المكان الذي تفوح منه رائحة التاريخ، وكان في زمنٍ ما منارةً ثقافيةً شامخةً تنبض بالحياة، المكان الذي وصفه المؤرخ مصطفى مراد الدباغ قائلا: “يافا واحةٌ أفلتتْ من الجنَّة، أما تاريخها، فإن معظم مُدُن الدنيا تبدو طفلةً بالنسبة لها”. وفي (ذاكرة مكان) حوارٌ مع الفنانة تَمَام الأكْحَل حول ذكرياتها في يافا ومسيرتها الفنية، وبحثٌ عن موسم النبي روبين في يافا، أحد المواسم والاحتفالات الدينية الشعبية الأكثر شهرة في فلسطين، ودراسةٌ عن الأزياء الشعبية في قرى يافا ، ومقالٌ عن الأطعمة الشعبية فيها.

في العدد موضوعاتٌ متنوعة، منها ما هو فكري يبحث في الثقافة الشعبية بمفهومها الواسع، بما تمثله من عمق حضاري يشكل ركيزة أساسية في تأسيس مفاهيم إنسانية تساهم في تأسيس مجتمع يرفض شعبيَّا التقسيم على أساس ديني أو مذهبي أو عرقي، ومنها ما يؤكد وحدة تراث بلاد الشام كموضوعيْ الأزياء الشعبية في الأردن وفلسطين، ومنها ما يَنْهَل من المعارف الشعبية المتوارثة كالتداوي بالأعشاب واقتفاء الأثر في البادية، وغيرها من الموضوعات التي تقدم الفائدة والمتعة للقارئ العربي.