الرئيسية / قصص للصغار

قصص للصغار

حكايات الجدَّات من التراث الشعبي الفلسطيني

   الحكاية الشعبية في المجتمع الفلسطيني، كأية حكاية شعبية في المجتمع العربي، يتم تدوالها جيلا بعد جيل، وترويها الجدات والأمهات لأبنائهن لتحقيق المتعة والفائدة، واستخلاص العبر منها. ويطلق عليها باللهجة المحكية " الخراريف"، وهي قصص موروثة وشفوية. وتعدّ جزءًا من موروثنا الشعبي، وخلاصةً لتفاعل الناس مع ظروف الحياة التي عاشوها، وإحدى الدعائم المهمة في صقل شخصية الطفل، وإثراء معرفته بتراثه ومفرداته.  

أكمل القراءة »

قصص منوعة للصغار

قصص الوطن وحكاياته للصغار الكاتب: محمود شقير   1- الزيارة نَهَضَ فِراسٌ ذاتَ صباحٍ منْ نوْمه، فَلَمْ يَجِدْ أباهُ في البيت، وَحينما سَأَلَ أُمَّهُ عَنهُ أجابَتْهُ بأَّنهُ ذَهَبَ إلى مدينةٍ بعيدةٍ، وسوفَ يعودُ ومعهُ كثيرٌ من الهدايا والألعاب.

أكمل القراءة »

القنديل الصغير … غسان كنفاني

وُلد غسان كنفاني في مدينة عكا في فلسطين سنة 1936م، وبعد أن سقطت المدينة عام 1948م، نزح هو إلى سوريا حيث أكمل دراسته في جامعة دمشق وحصل على شهادة البكالوريوس من كلية الآداب، عمل في مدارس الأنروا في دمشق ثم انتقل للعمل في الكويت مدرسا.. بعد ذلك رجع إلى بيروت وأقام فيها، وعمل في الكثير من المجلات الصحفية إلى أن أصبح رئيس تحرير جريدة المحرر، وكان هو المؤسس لصحيفة "الهدف" الذي عمل رئيسا لها حتى تاريخ استشهاده عام 1972م على يد المخابرات الإسرائيلية، حيث وضعوا له لُغما في سيارته، لأنه شكل خطراً على المحتل عبر كتاباته وفكره.    كان غسان كنفاني مؤمناً بنضال الشعب الفلسطيني وحقه في الأرض، واعتبر العمل الصحفي والأدبي سلاحا للدفاع عن الحقوق واسترجاعها، فركز في أدبه على معاناة الشعب الفلسطيني وكانت معظم قصصه عبارة عن قصص مستوحاة من الواقع.    اهتم بالأطفال في كتاباته، حيث كتب الكثير من القصص القصيرة التي تهتم بالأطفال، لإيمانه بأن الأطفال هم مستقبلنا.

أكمل القراءة »

في أحراج يعبد …. روضة الفرخ الهدهد

في قرية من قرى سوريا بالقرب من اللاذقية وُلد عزالدين القسّام .... وُلد في قرية جبله سنة 1871 حين كان الأتراك يحكمون البلاد العربية من أقصاها إلى أقصاها دون حدود أو فوارق، فسوريا وفلسطين ولبنان ومصر وحتى تونس ومراكش بلد  عربي واحد.... وُلد في عائلة متوسطة الحال، يعمل أهلها في الزراعة، فيزرعون الدخان ويقطفونه، ويزرعون القمح ويحصدونه.

أكمل القراءة »

لماذا ابتسم الجبل؟!

أديب فلسطيني، ولد عام 1957 في جبل المكبر بالقدس، بدأ الكتابة في سن مبكرة. يحمل ليسانس لغة عربية ودبلوم تربية من جامعة بيت لحم، وماجستير أدب أطفال من جامعة القدس.    أحد مؤسسي اتحاد الكتاب الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة، وعضو هيئته الإدارية المنتخب لأكثر من دورة. كما أنه من مؤسسي ندوة اليوم السابع، المستمرة في عطائها الثقافي منذ العام 1991.

أكمل القراءة »